أعرب الطبيب الأرجنتيني فرناندو سينيوريني عن اعتقاده أن النجم ليونيل ميسي سيصل إلى ذروة تطوره في موسم 2012-2013، وسيكون من بعده "أفضل من أي وقت مضى".
ويعتقد الطبيب السابق لنادي البيسيليستي، والذي عمل مع النجم السابق دييغو مارادونا قبل كأس العالم 1986 وكان عضوا في جهاز المنتخب الأرجنتيني لدى تولي مارادونا تدريبه بين العامين 2008 و2010، أن ميسي سيقدم بدءا من الموسم المقبل ذروة مستواه.

ورغم أن نجم برشلونة الاسباني حصد العديد من الألقاب والأرقام القياسية والجوائز، ومنها الكرة الذهبية لثلاث أعوام متتالية، إلا أن سينيوريني يشدد على أن ميسي (25 عاما) لم يبدأ مرحلته المثالية بعد.

ونقلت مجلة "سبورت" عن سينيوريني قوله: "سيصل ليو إلى ذروة مستواه هذه السنة، بدءا من هذا الموسم. بغض النظر عن كل ما حققه، سيبدأ الآن بكتابة التاريخ. أفضل ما لديه لم يأت بعد".

أضاف: "حتى تاريخه، كل ما فعله كانت بنتيجة حدسه ورغبته في اللعب. لكن من الآن سيدخل المعادلة أيضا عنصر التحضير. لن تكون خياراته مبنية على غرائزه حصرا، بل أيضا على المعرفة والخبرة".

وتابع: "سيدخل مرحلة جديدة من لعبته. من المستحيل القول أين تقع حدوده، وما يمكن أن يحققه لغز. اللاعبون أمثاله نادرون جدا".

وسجل ميسي 73 هدفا في كل المسابقات لبرشلونة في موسم 2011-2012، منها 50 هدفا في الدوري الاسباني، وهو رقم قياسي منحه لقب الـ"بيشيتشي".
 


Comments




Leave a Reply