لعب المدافع البرازيلي ماكسويل الذي انضم إلى باريس سان جيرمان في يناير / كانون الثاني الماضي دوراً رئيسياً في مغادرة المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لنادي ميلان الايطالي والانضمام الى النادي الفرنسي. 
واعترف إبراهيموفيتش بهذا الأمر خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم في حفل تقديمه كلاعب جديد لباريس سان جيرمان وقال : “تحدثنا بضع مرات في الأسبوع وقد تحدث لي عن الأشياء الإيجابية حول كيفية النمو في هذا النادي”.

وتابع النجم السويدي الذي لعب مع المدافع البرازيلي في أياكس وإنتر ميلان وبرشلونة : “ماكسويل صديق حميم بالنسبة لي ويبدو أننا نلتقي في كل مكان لأن هذا هو النادي الرابع نلعب به معاً”.


 


Comments




Leave a Reply